أول موقع برلماني في مصر والعالم العربي

طارق الخولى فى حواره لبوابه البرلمان : دول عربية وراء عدم تمرير ” حظر الاخوان ” في امريكا

123

-دول عربية وراء عدم تمرير ” حظر الاخوان ” في امريكا

-استقلالية المجلس وقانون الجمعيات الأهلية اهم المحاور التي تناقشتا حولها

-بعض العاملون في العمل الأهلى في مصر ظهرت عليهم علامات الثراء الفاحش ولاتوجد دوله في العالم لاتنظم دخول الأموال

-الكلام عن ان العمل الاهلي في الغرب لاتراقبه الحكومات كذب يروجه المنتفعين من الداخل

-امريكا تعول على مصر مهمه تجديد الخطاب الديني وتثق في مؤسسة الأزهر الشريف

 

حوار – هايدى فاروق :

 

أكد النائب طارق الخولى ان زيارة وفد البرلمان المصرى للكونجرس من اهم الزيارات التى قام بها البرلمان مشيرًا إلى انها أول زيارة رسمية للبرلمان منذ عام 2008 حيث كانت أخر زيارة هي زيارة برتوكولية لكن هذه الزيارة بها كثير من التلاحم المباشر مع أعضاء الكونجرس وتخللها جلسات نقاش عن العلاقات الثنائية بين البلدين وعن التحديات التي يواجهها العالم وتواجه المنطقة وخلال زيارتنا لم نركز على الكونجرس فقط بل زرنا الثلاث إطراف الرئيسية الصانعة للقرار الامريكى(-الكونجرس الامريكى –المراكز البحثية –أعضاء في الإدارة الأمريكية الجديدة. ) فطيلة الفترة الماضية لم يستطيع البرلمان المصري توصيل الصورة الصحيحة , فالأمريكان وبعض الدول الغربية ترى أن البرلمان المصري مازال تابع للسلطة التنفيذية ولا يوجد فصل بين السلطات وانه لا يوجد مرحلة تحول ديمقراطي حقيقي. فضلا أننا تركنا فراغ كبير فى مؤسسة الكونجرس الامريكى وكان يملئ هذا الفراغ دول أخرى معادية لمصر كقطر وتركيا والتي تحاول أن تشوه صورة مصر داخل مؤسسة الكونجرس الامريكى لذلك كان لابد من بناء جسور من العلاقات والتواجد و هذه الزيارة بها كثير من التلاحم المباشر مع أعضاء الكونجرس لذلك كان لابد من التحرك من اجل ان يكون لدينا تواجد عن طريق الدبلوماسية البرلمانية مع نظرائنا سواء في الكونجرس او في غيرها من البرلمانات الأوروبية لتأسيس علاقة جديدة في مصر بعد ثورتين وطبقا للاختصاصات الواسعة للبرلمان.

 

 

واوضح الخولى ان النقاشات دارت حول قانون الجمعيات الاهلية الجديد واستقلالية المجلس واشار الخولى ان الوفد البرلمانى المصرى كان حريص على ان يوصل رساله الشعب المصرى الرافض للمعونه الامريكية مع وجود تهديدات وضغط بقطعها.

 

وتابع ان جزء اساسى فى كافه الحوارات دار حول مكافحة الارهاب وتجديد الخطاب الدينى فالامريكان يعولون على مصر وعلى مؤسسة الازهر الشريف فمصر هى الدوله الاقدر على تجديد الخطاب الدينى وكشف الخولى على ان قانون حظر جماعه الاخوان داخل الكونجرس يعيق تمريره دول عربية شقيقة والتى يشكل الاخوان جزء كبيرمن حكمهم حتى لاينعكس بالسلب على قلائل منهم بخلاف الدور الذى يلعبة اردوغان .

 

وإلى نص الحوار :

-فى البداية ماهى اهم مااسفرت عنه لقاءات الوفد البرلمانى المصرى باعضاء الكونجرس الامريكى ؟

هى اول زيارة رسمية للبرلمان منذ عام 2008 وكانت اخر زيارة برتوكولية لكن هذة الزيارة بها كثير من التلاحم المباشر مع اعضاء الكونجرس وكان بها جلسات نقاش عن العلاقات الثنائية وعن التحديات التى يواجهها العالم وتواجه المنطقة وخلال زيارتنا لم نركز على الكونجرس فقط بل زرنا الثلاث اطراف الرئيسية الصانعه للقرار الامريكى(-الكونجرس الامريكى –المراكز البحثية –اعضاء فى الادارة الامريكية الجديدة )

مع العلم أن هذه المراكز لا تستطيع توصيل الصورة الصحيحة ، فالامريكان وبعض الدول الغربية ترى ان البرلمان المصرى مازال تابع للسلطة التنفيذية ولايوجد فصل بين السلطات وانه لايوجد مرحلة تحول ديمقراطى حقيقى لذلك كان لابد من التحرك من اجل ان يكون لدينا تواجد عن طريق الدبلوماسية البرلمانية مع نظرائنا سواء فى الكونجرس او فى غيرها من البرلمانات الاوروبية لتأسيس علاقه جديدة فى مصر بعد ثورتين وطبقا للاختصاصات الواسعه للبرلمان ،فضلا اننا تركنا فراغ كبير فى مؤسسة الكونجرس الامريكى وكان يملىء هذا الفراغ دول اخرى معادية لمصر كقطر وتركيا والتى تحاول ان تشوه صورة مصر داخل مؤسسة الكونجرس الامريكى لذلك كان لابد من بناء جسور من العلاقات والتواجد و هذه الزيارة بها كثير من التلاحم المباشر مع اعضاء الكونجرس وكان بها جلسات نقاش عن العلاقات الثنائية وعن التحديات التى يواجهها العالم وتواجه المنطقة.

 

 

ماهى اهم المحاور التى تم مناقشتها ؟

- الإعلانات -

- الإعلانات -

كان هناك محاور اساسية اهمها المحور المتعلق باستقلالية البرلمان و قانون الجمعيات الاهلية فقانون الجمعيات الاهلية كان محور رئيسى للمناقشات فمعظمهم لم يقرأ القانون ويعتمدون على مايبث خلال وسائل الاعلام ، ونحن اوضحنا لهم كافة النقاط التى تثير تخوفاتهم لوضوح الصورة الحقيقة ،وكل من استمع لنا تأكد من اهمية القانون فكان من المهم توضيح الصورة.

 

-ماهى ابرز المواد التى احدثت تخوفا لديهم فى قانون الجمعيات ؟

اللجنه الخماسية وفكرة الاجراءات المتعلقة بتأسيس الجمعيات والمادة المتعلقة بنسبة ال 1% وهى النسبة من التمويلات التى تأتى للمنظمات وهذة النسبة تدخل صندوق الجهاز لدعم المنظمات التى ليس لديها دعم فال 1% لا تذهب للحكومة هى تذهب لصندوق دعم الجمعيات

 

.هل حقيقى ان العمل الاهلى فى امريكا واوروبا خارج سيطرة الحكومات ؟

هذا كلام غير صحيح لاتوجد دولة لاتنظم حركة المجتمع المدنى بالقانون ولاتنظم دخول الاموال إليها بدون موافقات هذا كلام وهمى يصدر إلينا من قبل بعض الاطراف فى الداخل من المنتفعين ومن قبل البعض فى الخارج ،ونحن اوضحنا ان بعض المنظمات فى الداخل ممن تربحت من وراء التمويل الخارجى وبعض المنظمات حصلت عليها بشكل شخصى وتربحت حتى ان بعض العاملين فى المجتمع المدنى ظهر عليهم الثراء الفاحش الشخصى.

واوضحنا ان القانون يهدف منع ان تذهب الاموال لجيوب اشخاص ولايتم استخدامها بالشكل الامثل فالغرض هو افادة المجتمع وبالتالى فان هذا يحتاج لقانون ينظم .

 

-هل هناك ملاحظات حول اسقاط عضوية النائب محمد انور السادات وخاصة ان العضوية اسقطت على اثر تسريبه لهذا القانون ؟

لم يطرح احد اسم محمد انور السادات ولم يتم السؤال عن اسقاط عضويته

 

-ما الذى كان يقلق اعضاء الكونجرس الامريكى فيما يخص استقلاليه المجلس ؟

كان سؤال مثار فى عدد من اللقاءات وكان بهدف فهم الوضع فى مصر فلديهم حاله من التشويش الكبيرة من اطراف عديدة فنحن لانقوم بدورنا كبرلمان للتواجد معهم وتبادل الرؤى وقد تحدثنا فى العلاقات الامريكية المصرية بشكل مباشر وقد استوضحنا الموقف الامريكى من الادارة الامريكية الجديدة فى ظل وجود معارضة شديدة لها من الصقور القدامى فى واشنطن والاعلام الامريكى وقدرة الادارة الجديدة على الاداء ايضا تسائلنا عن دور امريكا فى مواجهه الدول الداعمة للارهاب وعلى راسها قطر فالموقف الامريكى فى حاجة لان يكون اكثر وضوحا بالنسبة لقطر والعلاقة مع مصر والتحركات الموجودة المتعلقة بحظر جماعه الاخوان كان نقطة هامة وفارقة وقد اوضحنا ان الامر لايهمنا بقدر مايهم الغرب فلازلنا نواجه تداعيات حظرهم واسقاطهم وقد تجاوزنا خطر الاخوان لكن الامر اصبح يهم الغرب كله ويتعلق الحظر بأمن الغرب وأمن امريكا فنحن فى الداخل المصرى قادرون على مواجهتهم ولكننا نتحدث عن العالم كله وامن العالم واكتشفنا ان اردوغان وبعض الدول العربية الشقيقة التى يشكل الاخوان جزء كبير من حكمهم يلعبون دورا كبيرا داخل الكونجرس لعدم تمرير القانون حتى لاينعكس بالسلب على قلائل منهم.

-هل كان هناك طرح لموضوع المعونه الامريكة ؟وهل اقترحتم اى زيادة وخاصة مع تحرير سعر الصرف وانخفاض قيمتها ؟

وصلنا رساله الشعب المصرى للكونجرس الامريكى واننا كمصرين ممتعضين من مسأله استخدام المعونه الامريكية كسلاح ضغط واكدنا اننا لانسمح ان يتم استخدام المعونه بهذا الشكل وقد تم تخفيضها بشكل كبير واصبحت قيمتها قليله وان كان بعض الاطراف فى الداخل الامريكى تستخدمها كسلاح ضغط فاننا نرفضها وفى امريكا ليس الجميع يتحدث على خط واحد فقد وجدنا بعض الاطراف ضد ان تستخدم المعونه كسلاح ضغط والبعض الاخر كان ضد ادارة اوباما فى التعامل مع مصر والبعض له وجه نظر مختلفة وفى الاخر كنا حريصين على الجلوس مع كل الاطراف فغيابنا يشكل خطورة فالحوار فى النهايه يصل بنا لنتيجة ايجابية واعتقد ان الكثيرين كانوا رافضين ان يتم استخدام المعونه الامريكية بهذة الطريقه فى الزيارة كان جزء اساسى فى كافه الحوارات مكافحة الارهاب وتجديد الخطاب الدينى وللحقيقة الامريكان يعولون على مصر وعلى مؤسسة الازهر الشريف هذا الدور الكبير لانها الدوله الاقدر على تجديد الخطاب الدينى ويتنموا أن يكون للأزهر دورا اكبر خارجيا لمجابهه الفكر المتطرف.

-هل نحن بالفعل قادرون على تجديد الخطاب الدينى حاليا ؟

نحن بالفعل قادرون ولدينا حراك مجتمعى فى تجديد الخطاب الدينى واصبح مثار نقاش طول الوقت ولكى نكون منصفين نحن لسنا فى حاله كبيرة من السوء فيدرس عندنا فى الازهر سنويا حوالى نصف مليون طالب أجنبى ويدرسون علم وسطى وبعض المواد التى قد يكون بها تطرف هى مواد قليله يمكن تنقيحها وانا متفائل ولدى امل ان يحدث التجديد والازهر محتاج ان يتواجد فى الداخل بشدة وان يتواجد فى الخارج فى التجمعات الاسلامية وفى الغرب تشكل هذة التجمعات ازمة ففى المانيا على سبيل المثال يوجد تنامى كثير لفكر التطرف بسبب وجود عدد كبير من ائمة المساجد الاتراك وهم يصدرون فكر التطرف الذى يتنامى فى المانيا وهم فى حاجة لدور الازهر وائمته فى دول الغرب لمجابهه التطرف ولكننا قلنا لهم اننا نحتاج لتضافر جهودهم فى الاساس لاستقطاب هؤلاء الائمة.

-ماهو تقيمك لإداء البرلمان بشكل عام ؟

لا اشعر بالذعر عندما اجد ان البرلمان به صوت عالى وخلافات محتدمة هذا هو مشهد حقيقي لبرلمان حى وبرلمان حقيقى من لحم ودم وليس برلمان ديكورى مجالس النواب فى كل العالم بها هذة المشاهد وهذا مشهد طبيعى لبرلمان حقيقى وبعض الناس تشعر بالذعر عندما ترى ذلك الاداء وتعتقد ان هذة صورة غير طبيعية لانها لم تعتاد عليها منذ ثلاثين سنه ولكنها صورة طبيعيه فقد ذهبت لمجلس العموم البريطانى ولبرلمان اليابان والكونجرس وغيرها من برلمانات العالم والاداء يكون محتدا وفى بعض البرلمانات يصل الامر للضرب فالبرلمان المصرى برلمان حقيقى يعتمد على التعددية يجب ان نعتاد على هذا المشهد لانه مشهد حقيقيى ومتكرر فى جميع الدول التى تنعم بالديمقراطية الحقيقية.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com