أول موقع برلماني في مصر والعالم العربي

سجن صحفية إيرانية 12 عامًا بتهمة إهانة القضاء

6

وكالات-

 

قضت محكمة الثورة في العاصمة الإيرانية طهران، اليوم السبت، بسجن الناشطة والصحفية “هنجامه شهيدي” 12 عامًا وتسعة أشهر، بحسب محاميها مصطفى ترك همداني.

وقال المحامي همداني لوسائل إعلام رسمية: “بالنظر إلى سرية الإجراءات والطبيعة الأمنية للقضية لا يمكنني الكشف عن تفاصيل حول حكم المحكمة.. التهم غير محددة لكن من بينها إهانة السلطة القضائية”.

وأضاف: “الناشطة هنجامه شهيدي حكم عليها بالسجن 12 سنة وتسعة أشهر، بالإضافة إلى فرض حظر مؤقت عليها للانضمام إلى جماعات سياسية أو نشاط إعلامي، ومغادرة البلاد”.

والسيدة هنجامه هي مستشار زعيم حزب الثقة الوطني لشؤون المرأة، وعملت في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في إيران، كما أنها عملت في مؤسسات صحفية في البلاد، وانتقدت بشدة حبس الصحفيين والناشطين.

 

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وحصلت هنجامه عام 2006 على الجائزة الأول في مهرجان الصحافة الحادي عشر الذي اقيم في العاصمة طهران؛ بسبب تغطيتها لأوضاع أفغانستان والعراق.

وعندما شهدت إيران احتجاجات واسعة قادتها المعارضة الإصلاحية عام 2009 على خلفية اتهام النظام بتزوير نتائج الانتخابات لصالح الرئيس السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد، تم اعتقال هنجامه والحكم عليها بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة التحريض على النظام، وفي مارس/آذار من عام 2017، اعتقلت مرة أخرى بتهمة العمل مع مجموعات إعلامية خارجية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com