أول موقع برلماني في مصر والعالم العربي

المستشار عمر مروان يكتب / عشنا الدستور فى الفترة الماضية وعبرنا به أوضاعاً صعبة

70

بعد ساعات قليلة يؤدى الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب إعمالاً للمادة 114 من الدستور، وهذا حدث سياسى هام سيسجله التاريخ على اعتبار أنها المرة الأولى بعد ثورتى يناير ويونيو التى يؤدى فيها رئيس الجمهورية اليمين أمام مجلس النواب «البرلمان»، كما أنها المرة الأولى أيضاً بعد الثورتين التى يعاد فيها انتخاب رئيس الجمهورية على ضوء المادة 10 من الدستور.

وسيعقد مجلس النواب جلسة خاصة لأداء اليمين الدستورى المادة 109 من لائحة المجلس، وبالتالى لن يكون على جدول أعمال هذه الجلسة أى موضوع آخر.

ولم يشترط الدستور استقالة الحكومة عقب أداء اليمين الدستورية، ولكن يظل لرئيس الجمهورية الحق فى إعفاء الحكومة من أداء عملها أو إجراء تعديل وزارى عليها بعد موافقة مجلس النواب بالأغلبية المحددة لكل حالة، والمبينة بالمادة 147 من الدستور.

وإذا عدنا إلى بداية العملية الانتخابية للانتخابات الرئاسية حتى إعلان النتيجة وأداء اليمين الدستورية نرى بكل وضوح تفعيل نصوص الدستور على أرض الواقع من شروط ومواعيد وإجراءات حاكمة للعملية الانتخابية ترتب عليها دخول مصر فى مرحلة رئاسية جديدة بكل سلاسة ننتظر فيها المزيد من الإصلاحات وتعظيم المكتسبات لتأمين المستقبل والتركيز على الصاح العام وما ينفع الناس، وليس ما يلبى الطلبات الوقتية أو يرضى النظرة الضيقة التى لا ترى المستقبل ولا تعمل له.

وهكذا فقد عشنا الدستور فى الفترة الماضية وعبرنا به أوضاعاً صعبة، ولكن ما زالت بعض التحديات قائمة وتتطلب مزيداً من التفكير والجهد والصبر حتى ننطلق دون تأخير.

                                        وزير شئون مجلس النواب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.