أول موقع برلماني في مصر والعالم العربي

السجن 11 عاما عقوبة مدبر اغتيال نتنياهو

27
وكالات-
قضت محكمة إسرائيلية، اليوم الخميس، بالسجن 11 عاما على رجل من القدس الشرقية يدعى محمد جمال رشدة، عقب اتهامه بالتخطيط لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس بلدية القدس نير بركات العام الماضي، واعتقل رشدة (31 عاما)، وهو من عرب إسرائيل، في 24 أبريل، واتهم في 27 مايو بمخالفات إرهابية، حسبما ذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” على موقعها الإلكتروني، وفي شهر يونيو، نشرت الشرطة الإسرائيلية مقطع فيديو يصور اعتقال رشدة في مخيم شعفاط بالقدس الشرقية، حيث كان يسكن.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن أهداف رشدة شملت اغتيال نتنياهو وبركات، بالإضافة إلى مباني تابعة للقنصلية الأمريكية في القدس، التي تم تحويلها منذ ذلك الحين إلى سفارة، وبعثة مسؤولين أمنيين كنديين تواجدوا في القدس لتدريب قوات أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، حسبما ذكر جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك).

وكان “الشاباك”، قد كشف في شهر يونيو الماضي، عن إحباط محاولة اغتيال نتنياهو وبركات، بالإضافة إلى متهمين آخرين لم يتم الكشف عن هويتهم، ونقلت “تايمز أوف إسرائيل”، عن “الشاباك” قوله إن محاولة الاغتيال، جاءت بناء على “أوامر من جماعة إرهابية مقرها سوريا”.

وقال “الشاباك” إن الأهداف شملت اغتيال وفد من مسؤولي الأمن الكنديين، الذين كانوا في زيارة إلى القدس لتدريب قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.