أول موقع برلماني في مصر والعالم العربي

احمد الامير يكتب إهداء إلي وزير الزراعة.. عزبة الفساد في القابضة لاستصلاح الاراضي

153
 لازال هناك أشخاص تعمل تحت راية انهم يحبون مصر ويرفعون شعار تحيا مصر والفساد عنوانهم وهذا كلة جملتا وتفصيلا موجود في القابضة لاستصلاح الاراضي حيث تردد من الكثير ان هناك فساد “للركب “يحيط ” بالقابضة لاستصلاح الاراضي ”
اولا…تقدم النائب رائف تمراز وكيل لجنة الزراعة والري بمجلس النواب بطلب احاطة موجه الي رئيس الوزراء ووزير الزراعة حول الفساد في الشركة القابضة لاستصلاح الاراضي..
واضاف رائف تمراز في طلب الاحاطة ان التدخلات الدائمة من جانب رئيس القابضة ادت الي تراجع مستوي الاداء في مختلف الشركات التابعة لها وطالب تمراز وزير الزراعة بالكشف عن المساحات التي تمت استصلاحها طيلة الثلاثة اعوام إلماضية مشددا علي انه لم يتم استصلاح فدان واحد من خلال الشركات التابعة خلال ولاية الرئيس المنقضية .
ولفت تمراز الي ان الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما ماينادي بضرورة استصلاح الاراضي والنهوض بالزراعة لكنه يعمل بمفرده في ظل تقاعس قيادات وزارة الزراعة وتساءل تمراز هل العقبة في الاهمال المستشري في القابضة لاستصلاح الاراضي ..وهل يكون الحل في الغاء هذه الشركة حتي يتم تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي خاصة بعد العديد من الاخفاقات المتتالية لرئيس الشركة التي ادت سياساته الي تدهور اوضاع الشركات التابعة لدرجة ان العاملين بها لم يصرفوا مرتباتهم منذ ما يزيد عن 7 اشهر مثل ما حدث في الشركة العقارية التي اسسها ألا قتصادي الوطني طلعت حرب والشركة العامة لاستصلاخ الاراضي التي انقض عليها رئيس القابضة فأدي ذلك الي الفشل لدرجة انها عجزت عن سداد مرتبات العاملين بها لما يزيد عن 4 اشهر .
وفي سياق متصل نتحدث عن”غياب الرقابة والمتابعة” وهناك تسائل “هل العقبة في الإهمال المستشري في القابضة لاستصلاح الأراضي وهل يكون الحل في إلغاء هذه الشركة حتى يتم تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي خاصة بعد العديد من الاخفاقات المتتالية لرئيس الشركة؟”.
وايضا “سياسات رئيس الشركة أدت الى تدهور اوضاع الشركات التابعة لدرجة ان العاملين بها اعتبروه مكلف بتدمير الشركات لتصفيتها وقد ادت تدخلات رئيس القابضة الى انهيارات في الشركات التابعة مثل تدخله في الشركة العقارية رغم تاريخها منذ اسسها طلعت حرب في١٩٠٦ ادي الى فشل كامل وتغيير اربع رؤساء للشركة فغرقت في الديون وعجزت عن سداد مرتبات العاملين منذ ثمانية اشهر ثم الشركة العامة لاستصلاح الاراضي التي كانت افضل شركات الاستصلاح في وزارة الزراعة ادى تدخله الى انهيار شبه كامل وعجز عن سداد الرواتب لاكثر من اربعة اشهر حنى فى رمضان الشهر الكريم وعيد الفطر نظرا للشلل الذي تقدمه القابضة لشركاته التابعة وسوء الادارة رفضت شركتان تابعتان لها وفقا لقرار رئيس الوزراءرقم ١٠٦لسنة ٢٠١٢ هذه التبعية وتمردت واعلنت نفسها شركات مستقلة وهما : شركة رجوا لبحوث المياة الجوفية والشركة العربية لاستصلاح الاراضي اي انه تسبب في خراب شركتين وطلاق شركتين ولم يبق له الا شركتان تنتظران الخراب وهما شركة مساهمة البحيرة التي هاجمها هذا الاسبوع ليدمرها وشركة وادي كوم امبو
ثانيا: رأس مال الشركة: منحته الحكومة مبلغ ٢٠مليون جنيه للاستثمار في استصلاح الاراضي لكنه جعلها وديعة في احد البنوك ولم يتجرا على الاستثمار في استصلاح الاراصي لعدم وجود خبرة لديه واكتفى هو وفريقه بصرف الارباح لتغطية المرتبات والحوافز والبدلات للعاملين في القابضة لاستصلاح الاراضي وهم اقل من ثلاثين شخصا امنوا مرتباتهم للابد وتركوا ١٢٠٠٠موظف في الشركات التابعة بلا مرتبات الا من رحم ربي
ثالثا : دور الشركة القابضة: اكتشف رئيس القابضة ان دوره ليس دعم الشركات التابعة ودفعها لتنفيذ خطة الرئيس في الاستصلاح بل ان دوره باستخدام محام منتدب من احدى الشركات – عينه بدلا من نائب رئيس مجلس الدولة من خريجي التعليم المفتوح – ان يكتشف اي ثغرة ادارية او اجرائية في اي مشروع تقوم به اي شركة تابعة ليوقف المشروع فورا وهو ما اصبح حديث كل الشركات اذ صارت القابضة بدلا من تزليل العقبات مع وزارة الزراعة وهيئة التعمير لتنفيذ المشروعات اصبحت تبتكر حجج ومبررات لمنع اي مشىروع ويفتخر رئيس الشركة ومساعده المحامي الذي يعد اوراق تجديده بعد المعاش يفتخران بقدرتهما على منع الشركات من اي مشروع و هو امر واضح في ملاحظات الشركة القابضة على قرارات مجالس ادارة الشركات التي قبلت بيت الطاعة حيث تاتي كل الملاحظات كمحاولات لشل حركة الشركات وتعطيل كل مشاريعها وتركها تبيع الاصول وتطعم منها العمال والنتيجة انه لا توجد رؤية اقتصادية لدور الشركة القابضة ولا تصور للاستفادة من امكاناتها وتوظيفها لتحقيق اهداف الدولة في استصلاح الاراضي وترك الملعب خاليا للقطاع الخاص …
والسؤال ..لصالح من ؟؟!! اخر نكته في الشركة وهي حقيقه وليست مجرد نكته او مزحه هي ان رئيس القابضة لاستصلاح الاراضي بمجرد توليه المنصب ينقل مقر الشركة الرئيسي من مقرها بمدينة نصر الي العمارة الملاصقة لشقته الخاصة بالمعادي لتوفير المواصلات…
(تفكير سابق عصره بدل السكن بجوار الشركة تسكن الشركة بجواري)

 

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com