أول موقع برلماني في مصر والعالم العربي

أحمد الحضري يكتب: علي عبد العال ونواب 25-30 !

229

يعتقد البعض خطأ أن لا صوت للمعارضة سوي نواب تكتل 25-30، وهذا ظلم بين لبعض الأصوات العاقلة والمحترمة من خارج التكتل الذي يدعي المعارضة..  وهو في الحقيقة أهم ما يميزه الصوت العالي والآلة الإعلامية التي ترحب به ليل نهار ليكيل الاتهامات للمؤسسة التي ينتمي إليها وهي مجلس النواب.

والحقيقة لا اعرف كيف ستطبق التعديلات الخاصة بجريمة إهانة مجلس النواب علي نواب هذا التكتل إذ ربما نجد غالبية أعضاءه خارج أسوار البرلمان إذا اقر هذا التعديل.

لكن هناك انطباع كبير لدي النواب أن الدكتور علي عبد العال يخشى نواب 25-30  ويعمل لهم ألف حساب بل وينتصر لهم علي حساب نواب دعم مصر وباقي النواب.

وليس أدل على ذلك من موقفه من توصيات لجنة الإدارة المحلية بخصوص قضية جامعة الدلتا وتبدأ فصول هذه القضية برلمانيا بطلب إحاطة قدمه عضوا تكتل 25-30 احمد سلام شرقاوي نائب الدقهلية و هيثم الحريري القادم من الإسكندرية بعد أن نجح نجاحا مدويا في إنهاء كل مشاكل مدينة الثغر ليقدم طلب إحاطة عن واقعة في الدقهلية –  ونعم النضال ..  ونعم المعارضة..  !

وتتم إحالة طلب الإحاطة إلى لجنة الإدارة المحلية وتنضم لهم النائبة جواهر سعد الشربيني عاشقة الأراضي ووضع اليد عليها حتى انه يتردد أنها تمتلك أكثر من 1900 فدان في قلبشو بالدقهلية وحتما سنعود إلى هذه القضية في وقت لاحق لنري ماذا سيفعل فيها المجلس.

وتصدر لجنة الإدارة المحلية توصياتها بشأن طلبات الإحاطة المقدمة لها حول ارض جامعة الدلتا ويعترض عليها بعض النواب ويتم تقديم مذكرة للدكتور علي عبد العال وهو الفقيه الدستوري وأستاذ القانون الإداري بجامعة عين شمس حتى يكون حكما في هذه القضية التي طالت لأربعة عشر عاما وكان ملخص المذكرة أن هذا الأمر منظور أمام القضاء وانه لا يصح للمجلس أن يتداخل في هذا الشأن ويقرر علي عبد العال إعادة التوصية مرة أخرى إلى اللجنة ويغضب رئيس اللجنة غضبا شديدا ويشاركه الغضب بعض نواب تكتل 25-30 وتعبر اللجنة في مذكرة للدكتور علي عيد العال عن تمسكها بتوصياتها كما جاءت في التقرير ويمارس احمد شرقاوي وأسامة أبو المجد ضغوطا هائلة علي الدكتور علي عبد العال وفجأة يستجيب علي عبد العال لضغوط 25-30 ويتراجع عن موقفه ويعتمد توصيات اللجنة ويرسلها إلى الحكومة كل ما أتحدث عنه تم في 24 ساعة .

ما الذي يخيف علي عبد العال من نواب هذا التكتل ولماذا يعمل لنوابه ألف حساب وحساب ؟ تري صوتهم العالي ؟ أم حرصهم الدائم علي مشاغبة المنصة في جلسات المجلس وتوجيه سهام النقد باستمرار لها بل وتعمد إظهاره وكأنه لا يعرف شيئا عن الدستور واللائحة وهو أمر مجافي للحقيقة والواقع.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

هل مل علي عبد العال من هذه الحالة وأراد أن يستميلهم ويسكتهم ؟

هل يعمل على إرضائهم طلبا لرضاهم خوفا من ظهورهم علي الفضائيات وإحراجه وتوجيه الاتهامات له ونقد البرلمان ؟

لقد وقف رئيس جامعة الدلتا في البرلمان وقال انه يتمنى أن ينهي هذه القضية وطلب أن يحدد له السعر الذي يراه النواب عادل كي يدفعه وتنتهي القضية قال ذلك في وجود نواب 25-30 ولو أنهم جادون لأنهوا القضية بالطريقة العادلة والتي تحفظ لكل طرف حقه.

قال الرجل كلامه رغم حصوله على قرارين وزاريين من اللجنة الوزارية لفض منازعات الاستثمار وحصوله على قرارين من رئيس الوزراء إبراهيم محلب وشريف إسماعيل بتملك ارض الجامعة إلا أن اللجنة ترى أن هذين القرارين يعبران عن انحراف واضح.

والحقيقة أنا لا افهم كيف ينحرف رئيسا وزراء مصر علي التوالي ؟  وكيف تنحرف لجنة فض منازعات الاستثمار ومقررها وزير العدل مرتين وتصدر قرارين متتاليين لصالح الجامعة ؟

الحقيقة أن هناك لغز كبير في قضية ارض جامعة الدلتا والأيام القليلة القادمة حتما ستكشف هذا اللغز.

اعتقد انه آن الأوان لظهور تيار من النواب المخلصين الجادين الذين يمارسون دور المعارضة الحقيقة والمسئولة تحت قبة البرلمان لا علي شاشات الفضائيات ليرهبون رئيس المجلس ليلا ويتمتعون بالحصانة والبدلات والمكافآت ويثيرون القلق والشغب نهارا ويتمتعون في ذات الوقت بالحصانة والبرستيج والبدلات والمكافآت من مجلس ينتهكونه في  تصريحاتهم وبياناتهم وكلماتهم.

واعتقد أن علي عبد العال يحتاج إلى بعض من الشدة والموضوعية ومزيد من التروي في اتخاذ القرارات خاصة المهمة منها دون أن تحركه حسابات مع تكتل اقل ما يمكن وصفه بأنه هش لا يعدو كونه ظاهرة صوتيه سرعان ما ستتوارى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com